أمد يدفع إعادة تعيين على الأهداف البيئية

تلقت للتو رؤوس متابعة أن صانع رقاقة متقدمة أدفانسد ميكرو ديفيسس قامت بتحديث بعض مبادراتها البيئية والاستدامة للشركات التي تستند، في جزء منه، على حقيقة أن النشاط في عام خط الأساس، 2009، كان أقل بكثير من المعتاد. السبب في أن أمد إعادة أهدافها مرة أخرى في ذلك العام كان لأنها باعت معظم عملياتها التصنيع لالمسابك العالمية، والتي من الواضح أن لها تأثير على بصمة لها. وباختصار، كانت انبعاثات غازات الاحتباس الحراري المرتبطة بتلك السنة أقل من المعتاد.

يقول مدير الاستدامة العالمية أمد جستن مريل، في إحدى المشاركات في 14 فبراير / شباط، إن الهدف الجديد ل أمد لخفض انبعاثات غازات الدفيئة هو 5 في المئة بين عامي 2009 و 2014. ويشمل ذلك النطاقين 1 و 2 النطاق. وتقوم حاليا بتقييم انبعاثات النطاق 3 (الاشياء المرتبطة بسلسلة التوريد وشركاء الأعمال)، ولكنها لم تتخذ أي إجراء محدد.

كتب مريل

إن استراتيجيتنا لتحقيق أهداف غازات الدفيئة هذه هي أولا تقليل انبعاثات الكربون بشكل مباشر من خلال مشاريع الحفاظ على الطاقة وتحسينات الكفاءة. وكجزء من هذا الجهد، سنعمل على تعزيز برنامج مشاركة الموظفين، غو غرين، لإشراك القوى العاملة في جهود المحافظة. وسوف نقوم أيضا بتقييم خيارات الطاقة المتجددة بما في ذلك توليد الطاقة في الموقع من الألواح الشمسية، وشراء الطاقة الخضراء من مقدمي الخدمات وشراء ائتمانات الطاقة المتجددة.

الآن سيكون من الجيد أن نذكر القراء بأن شركة إنتل هي حاليا أكبر مشتر للطاقة الخضراء في الولايات المتحدة.

كما قامت أمد بإعادة تأسيس أهدافها للحد من استخدام المياه، والتي تركز الآن على تخفيض بنسبة 20 في المائة بحلول عام 2014، استنادا إلى مستويات عام 2009. وسوف تركز بشكل أوثق على كل موظف والتدابير لكل وحدة، والتي في رأيي هي تدابير أكثر دقة من الممارسات التجارية المستدامة من الاستخدام الفعلي، على أي حال.

ويدعو الهدف الجديد للحد من النفايات الصلبة في صانع الرقائق إلى تحويل 70 في المائة من النفايات الكلية من مدافن القمامة. وسوف ننظر بعناية أكبر في الفرص “المنبع”، وتدفقات الإيرادات الجديدة التي قد يبني حتى لأنها تقلل ما “يخرج.

إنتل تطلق الجيل 7 المعالجات لدفع 4K أود للجماهير

معالجات؛ إنتل تطلق الجيل 7 المعالجات لدفع 4K أود للجماهير؛ المعالجات؛ الرؤية والشبكات العصبية محرك الطلب على رقائق أكثر قوة؛ مراكز البيانات؛ نفيديا تطلق مراقبة غبو الظاهري، تحليلات؛ الأجهزة؛ أمد يضرب مرة أخرى ضد إنتل الهيمنة مع زين

الرؤية والشبكات العصبية محرك الطلب على رقائق أكثر قوة

نفيديا تطلق مراقبة غبو الظاهري، تحليلات

إضراب أمد ضد هيمنة إنتل مع زين

Refluso Acido